alwatn party

Click here to edit subtitle

الرؤية الفكرية الاستراتجية


بسم الله الرحمن الرحيم
        حزب الوطن
الرؤية الفكرية الاستراتجية
مقدمة
التعريف بالحزب
حزب الوطن حركة إصلاح وتغيير وطنية خالصة ترمى إلى بناء امة متسامحة متصالحة متعايشة في وطن قوى متماسك , تنتهج من اجل تحقيق ذلك  المنهج الإسلامي القويم الراشد دون إهمال الأعراف والخبرات الإنسانية الصالحة, تثبيتا لدعائم السلام والأمان والسلم الأهلي أخذا بما جاء في الاتفاقيات في هذا الشأن و داعما لها وإضافة بمفيد.
توطئة
يحتل السودان مكانة على الخريطة الجغرافية للقارة الإفريقية في مساحة وقدرها (1882000) كلم مربع وتقع بين خطى طول (38,24-12,4) وخطى عرض (8,45 -23,8)محتلا المركز (16) عالميا ومتراجعا إلى المركز الثاني إفريقيا بعد الجزائر والثلث عربيا من ناحية المساحة, وعدد دول الجوار تقلصت من (9) إلى (7) وذلك بحلول دولة جنوب السودان بديلة للكنغو ويوغندا وكينيا, مساحة البر أصبحت (1,725,187) كلم مربع والصالح للزراعة (200) مليون فدان, والمستغلة منها (40)مليون فدان بنسبة 20% و اجمالى طول الحدود الأرضية (6,780) كلم وعدد السكان (33,419,625) مليون نسمة وعدد المسلمين (96,7%) وذلك بعد انفصال الجنوب كدولة .للسودان800 كلم على ساحل البحر الأحمر والذي تقع خلفه المملكة العربية السعودية .
موقع السودان هذا يربط القارة الإفريقية شمالها بجنوبها وشرقها وتتقابل على أرضه الحضارات الإفريقية والعربية والأديان السماوية , ويتأثر السودان سالبا وإيجابا بما يدور في دول الجوار كما إن تداعياته تؤثر عليها . هذا الموقع بمساحته الحالية يتضمن إمكانيات هائلة ومتنوعة في الموارد الطبيعية التي تكفل احتمالات الغنى و الثراء , وبجدر بنا أن نشير إلى أن المساحات الواسعة القابلة للزراعة ومياه الري من النيل وروافده جعله قبلة للهجرات من كل الدول المجاورة والتي شكلت نسيجا متنوع الثقافات وبامتزاجها تشكل السودان ذو التنوع الاثنى والثقافي.
اجمالى الناتج المحلى بعد انفصال الجنوب يساوى مليارات الجنيهات (154,494) بما يعادل (66,6) مليار دولار,/ تمثل نسبة الزراعة منه (13,6%) والصناعات غير البترولية (26%) والخدمات (42,1%), والناتج من النفط يبلغ (118000) برميل في اليوم والاستهلاك (115000) برميل في اليوم.
الخطاب السياسي
استوطن الإنسان في السودان منذ 5000 سنة قبل الميلاد وتداخل تاريخ السودان القديم مع تاريخ مصر الفرعونية والتي كان السودان متداخلا معها سياسيا على مدى فترات طويلة, لاسيما في عهد الأسرة الخامسة عشر (الفراعنة السود) التي حكمت مصر ومن أشهر ملوكها بعانخى والملك ترهاقا , وهو واحد من من أشهر الملوك الكوشيين وخامس ملوك الأسرة الخامسة والعشرين التي حكمت مصر , وقد دارت الحضارات واعتراها ما يعترى الحضارات من علو وتدهور . كما غشيت السودان مختلف الاثنيات سلما وحربا منذ عهد الكوشيين والمصريين القدماء والأفارقة ,وقد كون جماع تلك الفترات صورته الحالية وثقافاته المختلفة حيث إن ثقافات السودان سابقة لعهده الحالي,فهي جماع التراكم المادي والمعنوى للأمة السودانية بمراحلها المختلفة .
لقد ظل السودان منذ استقلاله ساحة للصراعات السياسية والأيدلوجية بصورة أقعدته عن القيام بدوره الطليعي , وتقلب في أنظمة عديدة لم تفلح في حل قضايا الصراعات بين مكوناته وقد أوردته تلك الصراعات لحروب اندلعت قبل استقلاله, وكان نتاجها التشظى والنقصان في الإطراف بانفصال جنوب السودان, ومن هنا تنبع أهمية استصحاب التاريخ لحسن قراءة الحاضر والاستفادة منه لحل قضايانا المعاشة ,فواقعنا الحاضر الذي يحدد كينونتنا هو بلا شك واقع ثقافي متباين لا يمكن إنكاره , فالثقافة خاصية إنسانية تقوم على الأخذ والعطاء وهى الوحيدة التي تحمينا من داء العنصرية والقبلية وتقليل شأن الأخر وهضم حقوقه ,وهى المناط بها حل القضايا المعقدة وفى مقدمتها قضية الهوية , وهذه قد تتأثر بفعل الصراع التعسفي ونوازع دعاوى التفوق عند البعض والتأفف عن الهويات الأخرى.
إن البحث العلمي ارجع مكونات السودان البشرية إلى أصول مشتركة متقاربة تفرقت بهم السبل فتباينت الألسن وخالفت التوجهات بفعل الهجرة والنزوح والاحتراب , وان استحضار هذه الحقائق ادعى لالتئامنا شعبا واحدا في وطن واحد, لان مدار ومحور تكوين الشعوب والأمم هو الشعور بالأصل المتحد والماضي المشترك,
لقد كان للمستعمر يدا في إبطاء وتيرة تقارب هويات السودان التي انطلقت بوتيرة حثيثة وخاصة عند قيام الثورة المهدية والتي ضمت كل القبائل المستوطنة في السودان ألان, والفترة منذ نيل السودان لاستقلاله عام 1956م كافية وكفيلة لنسج هويات متصالحة متقاربة متعاونة, والدين يأمرنا بذلك , قال تعالى (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله اتقاكم إن الله عليم خبير)الحجرات الآية (13) صدق الله العظيم .
لكن برز عكس ذلك تماما فكانت ثقافات متعاركة متضادة وهذا بدوره أدى لاشتعال نار العرق والاعتداد به والتخندق خلفه بصورة خطيرة أصبحت تهدد امن الوطن , ومرد ذلك افتقار ساسة البلاد  سياسة التعامل مع التنوع ونظرتهم الانسدادية للتاريخ وتصعيدهم لاتجاهات ثقافية أحادية على حساب بقية ثقافات السودان. إلا أن وسط السودان ونتيجة لأسباب متعددة قد يكون هو الوحيد الذي يمكن أن نطلق عليه ذو ثقافة  متصاهرة والتي هي في أصلها نتاج جماع ثقافات متعددة مختلفة أيضا تجمعت بلسان عربي ومكتظة بمفردات عديدة من اللغات التي كانت سائدة في المنطقة, يصاحب ذلك الكثير من ميراث تلك المجموعات الثقافي والمادي.
إن النهج الديمقراطي الدولي قد كفل لكل مجتمع قومي تكوين أحزاب سياسية تعبر عن التوجهات السياسية وعن ثقافة منسوبيها وآراؤهم في كيفية حكم الدولة بالتداول السلمي , إلا أن كثيرا من الناشطين في السياسة لا يعتقدون بان هذه الأحزاب تعبر عن طموحاتهم وأشواقهم , واستمرار هذا الحال قد يولد بعض الغبن الذي قد يكون مهددا للأمن الوطني للبلاد , وان بروز ثقافات السودان في المعترك السياسي ضرورة لموافقة أشواق الناس وتلافى التداعيات الناتجة عن تجاهله, ولذلك تكون حزب الوطن وهو عبارة عن حركة أصلا وتغيير وطنية كما تم تعريفه في المقدمة.
يدعو حزب لوطن واحد هويته المواطنة وهى الأصل الذي تبنى عليه كل الحقوق والواجبات, والسودنة هي الجامع بين ثقافاته المتعددة والتي يجب العمل لوضعها في وعاء قومي تطبيقي للارتقاء بالوطن في سبيل النهضة والتقدم لنسج سودان ديمقراطي مدني متعدد الثقافات عليه يرى الحزب الاتى:
الإقرار بأمة سودانية ذات أبعاد ثقافية متعددة رابطها المواطنة.
النظام الرئاسي الديمقراطي انسب الأنماط في إدارة السودان واقدر على يسط الاستقرار.
النظام الفيدرالي هو الأقدر على استيعاب التنوع والأفضل في حسن اقتسام السلطة والثروة .
قيام الجهاز التشريعي القومي بدوره المناط بحيدة ونزاهة .
حرية الصحافة واستقلالية ونزاهة القضاء شرط لازم للقيام بدورهما .
قيام المجالس التشريعية الولائية والمحلية بالانتخاب الحر المباشر .
الوسائل:
يلتزم الحزب بالديمقراطية والشورى ومبادئهما كوسيلة للممارسة السياسية والتبادل السلمي للسلطة .
استخدام كل الوسائل الإعلامية المتمثلة في النشر والتقنيات الالكترونية.
الاتصال المباشر والجماهيري عبر الندوات والاجتماعات والمؤتمرات.
التنافس الحر الديمقراطي مع الآخرين في سبيل تولى السلطة العامة ديمقراطيا لتحقيق الكسب السياسي وتنزيل الرؤية .
إقامة العلاقات الإستراتيجية مع التنظيمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والنقابية والمهنية والشعبية محليا وإقليميا ودوليا تحقيقا لأهداف الحزب وفق القانون .
اللغة
إن أهم عوامل وحدة السودان في إطار التنوع الثقافي والاجتماعي هي اللغة العربية الرسمية المشتركة ولذا هي أداة التفاهم بين جميع المواطنين في كافة أقاليم السودان.
اللغات واللهجات المحلية يجب الاعتراف بها بين جميع مكونات المجتمع السوداني واعتبارها جزءا أصيلا من ثقافات السودان باعتبارها ارث ثقافي يدعم وحدة السودان في اطر تنوعه.
الدين
يسعى الحزب لتثبيت المبادئ والقيم الإسلامية وتحكيم شرع الله في الأرض وترسيخ وتعميق مفاهيم الشورى والشفافية في كافة مستويات الحكم وفقا للمقاصد الكلية في الدين الاسلامى والتي يقصد بها حفظ الدين وحفظ النفس وحفظ النسل وحفظ العقل وحفظ المال (على نهج الدولة الإسلامية الأولى ).
اثبت الدين الاسلامى إن المبادئ الكلية للدين الاسلامى تضمن لغير المسلم أن يحتكم إلى شريعته وان يحلف على حسب المعتقد المعظم عنده ,كم يوج على القاضي الاسلامى أن يعدل ويساوى بين الخصماء بغض النظر عن دياناتهم.
كما أثبتت الشريعة الإسلامية الحرمة على بني البشر مهما كانت دياناتهم, قال تعالى (وقد كرمنا بني ادم ،،،،،،،،،،،،،،،إلى أخر الآية )وبهذ الاعتبار فان حزب الوطن يوجب أن تكون كل الحقوق والواجبات مبنية على المواطنة ويؤمن بان اعدل الدول التي حكمت هي الدولة الإسلامية الأولى ,فكان الرسول الكريم يرهن درعه عند يهودي وعلى بن أبى طالب يقف أمام القاضي الذي عينه, وكان خصمه يهوديا وفى نفس الوقت كان على هو أمير المؤمنين .
قضايا المجتمع
لقيام مجتمع متصالح معافى ديمقراطي متساو في الحقوق والواجبات لا مجال فيه لشريف على وضيع آو قبيلة على أخرى يرى الحزب الاتى:
إنشاء المنظمات الاجتماعية والثقافية لنشر الوعي بالقضايا المطروحة .
ترسيخ مفاهيم المواطنة بين مكونات الشعب .
نبذ الجهوية وترشيد القبيلة لصالح الأمة .
محاربة ظاهرة المخدرات .
القضاء على ظاهرة التشرد والنهب المسلح والتعصب والتطرف الديني .
مجانية التعليم والخدمات الطبية الأساسية .
الأهداف
يسعى الحزب ضمن أهدافه إلى تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والسياسية والإعلامية لتطوير الوطن وازدهار ورفاهية شعبه ضمن الاتى :
العمل على رفع معدل النمو الاقتصادي .
إعادة مشروع الجزيرة سيرته الأولى دعما لاقتصاد البلاد .
دعم الاستثمار والصناعات المحلية .
تطوير النقل البرى والبحري والسكك الحديدية .
تنقيب حقول جديدة للبترول والمعادن وتشجيع  الاستثمار فيهما .
الاهتمام بالثروة الحيوانية والسمكية  .
الاهتمام بالبحوث العلمية ودعمها وتطويرها وربطها بالحاجات في مجال الزراعة والصناعة والبيطرة والطب
توطين التقانة الحديثة في كل المجالات .
وضع إستراتيجية رياضية شاملة والاهتمام بالتدريب والتأهيل والمهارات الرياضية ورعاية الناشئين والاهتمام بالآداب والفنون .

قطاع الخدمات
الاهتمام بالصحة وخاصة في مناطق الأرياف ومناطق النتاج .
توفير مياه الشرب الصحية وخاصة في المناطق الطرفية و الأرياف في السودان
توفير التعليم الحكومي لمناطق الهامش والرحل .
تعميم التامين الصحي مكافحة الأوبئة

القطاع الاجتماعى
الاهتمام بالشباب وتحصينهم من الاستهداف بأنواعه المختلفة ,
الاهتمام بقضايا المرأة وخاصة الريفية والطفل .
رعاية دور كبار السن ورعاية ذوى الحاجات الخاصة.
التعاون مع المنظمات التي تعمل في هذا المجال لخدمة المواطنين وفقا للقانون.
دعم التكافل ومساعدة اليتامى والأرامل والفقراء .
دعم السلام الاجتماعي .
قطاع الأمن
دعم كل ما يحقق الأمن للوطن والمواطن.
تشجيع التصنيع الحربي والعمل على الاكتفاء الذاتي من الأسلحة التقليدية .
البنى التحتية
مواصلة إنتاج الكهرباء الرخيصة عبر المياه والرياح والطاقة الشمسية .
ربط المدن عبر الطرق البرية خاصة داخل محليات الولايات وربط مدن السودان مع بعضها البعض للأهمية الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.
إنشاء الموانئ بكافة الأنهر الصالحة للملاحة.
التوسع في إنشاء البني التحتية التي تساعد في حصاد المياه للرعي والزراعة .

رؤية الحزب حول الأقاليم والمناطق المتأزمة
يؤكد الحزب على ضرورة حل كل المشاكل التي تعانى منها أقاليم السودان بالحوار الجاد والنهج السلمي.
يرى ضرورة مراجعة ودراسة اتفاقيات السلام المختلفة وذلك بمشاركة كل القوى السياسية والعمل على إكمال ما لم يتم تنفيذه من بنود الاتفاقيات..
سياسة الحزب الخارجية
يرى الحزب ضرورة توطيد علاقات حسن الجوار خاصة مع دولة جنوب السودان.
الاهتمام بالعلاقات مع الدول الإسلامية والعربية والإفريقية
تمتين علاقات السودان مع المجتمع الدولي ومنظماته .
التكامل بين أداء الدبلوماسية الرسمية والدبلوماسية الشعبية وقطاع الإعلام الخارجي للوصول إلى أفضل أداء للسياسة الخارجية
رؤية الحزب حول الدستور
يرى الحزب ضرورة توافق جميع القوى السياسية والحركات المسلحة ومنظمات المجتمع المدني على إعداد دستور دائم للبلاد يعبر عن كل مكونات الشعب السوداني وفى جو معافى وديمقراطي.




بسم الله الرحمن الرحيم
دستورحزب الوطن
مقدمة:
حزب الوطن حركة إصلاح وتغيير وطنية خالصة ترمى إلى بناء امة متسامحة متصالحة متعايشة في وطن قوى متماسك , تنتهج من اجل تحقيق ذلك  المنهج الإسلامي القويم الراشد دون إهمال الأعراف والخبرات الإنسانية الصالحة, تثبيتا لدعائم السلام والأمان والسلم الأهلي أخذا بما جاء في اتفاقية السلام الشامل وابوجا  داعما لهذه الاتفاقيات وإضافة بمفيد. ويعتبر حزب الوطن بيتا يحتضن كل سوداني أراد أن ينضم إليه طالما آل على نفسه الالتزام بمبادئ الحزب وأهدافه بعد أن يسبق لانضمامه قسم الطاعة والوفاء للحزب من اجل رفعة وسمو ورفعة وعلو همم الدولة في- التعليم ,الثقافة ,الصحة , الفكر, الرياضة, الاقتصاد, والسياسة, وكل ذلك وفق شريعة الله الناصعة ثم عرف الإنسان وقانون الدولة.
الفصل الأول
أحكام تمهيدية
المادة (1) إنشاء وتأسيس
يؤسس بموجب هذا الدستور حزب سياسي عرف باسم حزب الوطن تحقيقا لمبدأ التداول السلمي للسلطة في الدولة من خلال ممارسة الحرية والشورى وفق القوانين المنظمة لذلك وتطبيق العدالة والمساواة بين مكونات الشعب السوداني.
المادة (2) اسم الدستور وسريانه والمقر والشعار:
أ .    يسمى هذا الدستور بالنظام الأساسي لحزب الوطن ويبدأ العمل به فور إجازته من المؤتمر التأسيسي للحزب.
يكون المقر الرئيسي للحزب بالخرطوم ويجوز له إنشاء مقار فرعية في جميع الولايات والمحليات والوحدات الإدارية بجمهورية السودان.
يكون للحزب شعار يميزه عن بقية الأحزاب الأخرى ومجاز وفقا لقانون الأحزاب السياسية 2007م.
المادة (3) تفسيرات:
في هذا الدستور ما لم يقتضى السياق معنى آخر تكون للكلمات والعبارات المعاني الموضحة أمامها:
الحزب: يقصد به حزب الوطن.
النظام الأساسي : يقصد به دستور الحزب.
المؤتمر العام:يقصد به الاجتماع العام لأعضاء الحزب في أي مستوى من مستويات الحزب وفقا للنظام الأساسي واللوائح.
رئيس الحزب : يقصد به العضو المنتخب من المؤتمر العام للحزب في أي مستوى من مستويات الحزب ليكون رئيسا للحزب.
مجلس الشورى: يقصد به المجلس المنتخب من قبل المؤتمر على أي مستوى من مستويات الحزب.
الأمانة العامة : يقصد بها تلك الأمانات المتخصصة و التي تقوم بتسيير دولاب وأنشطة الحزب.
المكتب السياسي: يقصد به الرئيس والأمين العام وأمناء الأمانات الاتحادية ورئيس مجلس الشورى الاتحادي.
المجلس القيادي : يقصد به الرئيس والأمين العام وأمين الأمانة الخارجية والأمانة السياسية وثلاثة آخرين.
الهيئة البرلمانية: يقصد بها رؤساء الحزب وأمناء الأمانات ورؤساء مجالس الشورى بالولايات.
الفصل  الثاني
المادة(4) الأهداف:
يسعى الحزب لتحقيق الأهداف التالية:
تثبيت المبادئ الإسلامية وتحكيم شرع الله في الأرض(وان الحاكمية لله والسيادة للشرع).
ترسيخ وتعميق مفاهيم الشورى والشفافي في كافة مستويات الحكم.
العمل على صون السودان ووحدته و استقلال سيادته.
الدفاع عن الحقوق السياسية والمدنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية لأهل السودان.
التعاون والتفاهم والتنسيق مع القوى السياسية المختلفة لإيجاد قواسم مشتركة.
توفير الخدمات الأساسية لكل المواطنين والاهتمام بالريف خاصة في مجال التعليم والصحة والمياه والأمن.
العمل على تحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية في السودان عبر الحكم الراشد والشفاف.
الاهتمام بدور المرأة والشباب والطلاب في العمل الوطني والاجتماعي ورعاية الطفولة والأمومة والأيتام والأرامل والمعاقين وكبار السن والمشردين.
تطوير جهاز الخدمة المدنية لتمكين الأفراد المؤهلين من المساهمة في الحياة العامة وتولى الوظائف العامة دون النظر إلى الانتماء السياسي أو الديني أو العرقي أو الجهوي.
إتاحة الفرص لكل مواطن سوداني للمساهمة في الحياة العامة دون النظر إلى الانتماء السياسي.
مناصرة كل المستضعفين والمقهورين والمظلومين في الأرض دون تأييد للتطرف أو العنف أو الإرهاب.
المادة (5) الوسائل :
يستخدم الحزب كافة الوسائل القانونية لتحقيق أهدافه المضمنة في هذا النظام الأساسي نابذا العنف بكافة أشكاله مع تعبئة جماهير الشعب السوداني للوقوف خلف أطروحات الحزب وفق القانون , ومن الوسائل:
يلتزم الحزب بالديمقراطية والشورى ومبادئها كوسيلة للممارسة السياسية والتبادل السلمي للسلطة.
استخدام كل الوسائل الإعلامية المتمثلة في النشر والتقنيات الالكترونية.
الاتصال المباشر بالجماهير عبر الندوات والمؤتمرات وترسيخ قيم الحوار بين أفراد الحزب.
أقامة العلاقات الإستراتيجية مع التنظيمات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والنقابية والمهنية والشعبية محليا وإقليميا ودوليا تحقيقا لأهداف الحزب وفق القانون.
الفصل الثالث
العضوية
المادة (6)
اكتساب العضوية:
ينال عضوية الحزب كل مواطن سوداني بلغ من العمر ثمانية عشر عاما ويستوفى شروط الأهلية القانونية ويلتزم بمبادئ وأهداف الحزب وآرائه الفكرية والسياسية.
واجبات العضو:
الالتزام بالعمل الدءوب لتحقيق أهداف الحب في المجتمع والدولة.
الدفاع عن الحزب وتلبية ندائه ونشر فكر الحزب.
احترام النظام الاساسى واللوائح وتوقير المؤسسات الشرعية للحزب.
الالتزام بسياسات وبرامج الحزب ضمن برامج الدولة حال فوز الحزب بالسلطة أو المشاركة فيها.
مساندة الحزب ودعم مرشحيه للمواقع القيادية والدستورية النيابية والتنفيذية.
النهوض بالتكاليف التنظيمية.
سداد الرسوم والاشتراكات المالية المقررة حسبما تحددها اللوائح.
أن يؤدى قسم العضوية.
الالتزام بقرارات المؤتمر العام ومجلس الشورى والمكتب السياسي والمجلس القيادي.
حقوق العضو: يكون للعضو الحقوق الآتية:
المشاركة في أنشطة الحزب وفقا للسياق التنظيمي.
الاختيار والتصعيد في المؤتمرات المشارك في عضويتها.
حرية النقد الايجابي وإبداء النصح والمشورة في كافة المجالات حسب السياق التنظيمي.
الحق  في فرص متكافئة في التدريب والتأهيل والترشيح لكافة المستويات.
اى حقوق أخرى تنص عليها لوائح المؤتمرات والقواعد على ألا تتعارض مع اللائحة العامة.
  المادة (7) محاسبة العضو: تتم محاسبة العضو لأسباب التالية :
الغياب بدون عذر مقبول لثلاثة اجتماعات عادية متتالية.
نقل ما يدور في اجتماعات القطاعات المشارك في عضويتها بدون اى إذن تنظيمي.
إبداء اى مسلك غير اخلاقى.
العمل ضد مصلحة الحزب .
عدم دفع الاشتراكات لثلاثة شهور متتالية من غير عذر.
إذا اخل العضو بما جاء في هذا النظام الاساسى ولوائحه يحاسب على ذلك وفقا لهذا النظام واللوائح المنظمة لذلك , عن طريق:
تشكيل لجنة تحقيق مكونة من (5) أشخاص في المستوى التنظيمي الذي يتبع له العضو ويتم استدعائه والتحقيق معه,ويودع ملف التحقيق لدى رئيس المستوى التنظيمي الذي ينتمي إليه,مثلا أمانة الشباب فيودع لدى أمين الشباب(ملقا بتوصيات محددة بتطبيق جزاءات فقدان العضوية أو اى من الجزاءات حسب النظام الاساسى.
المادة (8) فقدان العضوية : تسقط العضوية باى من الحالات الآتية:
الوفاة.
قبول الاستقالة وفق إجراءات معينة.
فقدان الأهلية القانونية.
في حالة الإدانة بجريمة تمس الشرف والأمانة.
تخلى العضو علنيا عن الحزب أو تم فصله من الحزب وفق اللوائح.
عدم دفع الاشتراكات المقررة لمدة ثلاثة أشهر متتالية وبدون عذر مقنع .
الجزاءات التي توقع عند ثبوت الإدانة على النحو التالي:
لفت نظر.
الإنذار بتجميد العضوية لفترة لا تتعدى (15) يوما.
الفصل: يتم الفصل النهائي للعضو بعد خمسة عشر يوما من قرار الفصل.
لا يحق لاى عضو أو جماعة تم فصلهم أن يتحدث أو يمارس اى نشاط باسم الحزب أو استعمال شعاره أو دوره في اى نشاط تنظيمي.
    التظلم:
يحق للعضو الذي فصل من عضوية الحزب أن يتظلم للمستوى التنظيمي الأعلى أو المؤتمر الولائى أو مجلس الشورى الولائى  وذلك في مدة لا تتجاوز (15) يوما من قرار الفصل.

الفصل الرابع
المادة (9) الهيكل التنظيمي:
المؤتمر العام- وفق لمستويات (قاعدي-محلى-ولائي-مركزي) .
مجلس الشورى لكل المستويات.
المكتب السياسي.
الأمانة العامة.
المجلس القيادي.
الهيئة البرلمانية.
المادة (10) المؤتمر العام
بتكون المؤتمر العام في حده الأدنى من (500)عضو مصعدين يمثلون الحزب في مستوياته المختلفة من المناديب المصعدين من القرى والأحياء والفرقان والمحليات والولايات وممثلي الفئات المهنية وقطاع المرأة والشباب والطلاب وتكون العضوية للمستويات التالية على النحو الاتى:
المستوى القاعدي (15) عضوا
المستوى المحلى  (25) عضوا.
المستوى الولائى (75) عضوا.
المستوى المركزي (500)عضوا.
يجب ألا يقل تمثيل المرأة في كل مستوى عن 25% من العضوية.
دورة انعقاد المؤتمر العام كل خمس سنوات , ويجوز انعقاده استثنائيا (فوق العادة) بناءا على دعوة من مجلس شورى الحزب بأغلبية ثلثي الأعضاء أو بدعوة من ثلثي المكتب السياسي.
تتخذ القرارات بالأغلبية العادية(50+1) ويكون التصويت برفع الايادى أو التوقيع على المحضر المعد لذلك.
المادة(11) مهام واختصاصات المؤتمرات
المؤتمر العام هو السلطة العليا للحزب والذي يجيز السياسات والخطط والبرامج ,وتكون قراراته ملزمة لأجهزة الحزب في جميع المستويات وتكون له السلطات الآتية:
إجازة وإقرار السياسات العامة للحزب وكذلك إجازة الخطط والبرامج في كافة المجالات.
انتخاب أعضاء مجلس الشورى.
انتخاب رئيس الحزب.
انتخاب الأمين العام.
تعديل النظام الاساسى أو إلغاء اى بند من بنوده ويكون ذلك بموافقة ثلثي أعضاء المؤتمر.
المادة (12)مجلس شورى الحزب:
يتكون من الأعضاء المنتخبون من مؤتمر الحزب في المستوى المعنى وتكون عضويته في المستويات المختلفة على النحو التالي:
المستوى القاعدي (10) أعضاء.
المستوى المحلى (20) عضوا .
المستوى الولائى (75) عضوا.
المستوى المركزي (100)عضوا.
يحق للرئيس والأمين العام حضور جلسات واجتماعات مجلس الشورى والمشاركة في أعماله وذلك بحكم مناصبهم. ويعق اجتماعاته كل عام للقيام بمهامه واختصاصاته, ويجوز عقد اجتماع فوق العادة بدعوة من المكتب السياسي أو بدعوة من ثلثي أعضاء المجلس ويتخذ قراراته بالأغلبية العادية (50+1) .
المادة (13) مهام واختصاصات مجلس الشورى:
متابعة تنفيذ قرارات المؤتمر في المستوى المعنى ويتوب عن المؤتمر في المسائل العادية .
القيام بكافة المهام المسندة إليه من المؤتمر على أن يعرض كل أعماله للمؤتمر فور انعقاده في المستوى المعنى .
انتخاب رئيس ومقرر المجلس من بين عضويته.
مراقبة أداء أجهزة الحزب ومحاسبتهم عدا المكتب السياسي والمجلس القيادي .
اعتماد اللوائح المالية والإدارية والعقابية بالأغلبية العادية (50+1) .
المادة (14) المكتب السياسي واختصاصاته:
يتكون المكتب السياسي للحزب في كل مستوى من عدد لا يزيد عن (25) عضوا من بينهم :
رئيس الحزب.
الأمين العام وأمناء الأمانات المكونة من عدد (20) أمانة .
رئيس مجلس شورى الحزب .
يترأس اجتماعات المكتب السياسي رئيس الحزب أو الأمين العام أو من يفوض من قبل الرئيس أو الأمين العام, ويعقد دوريا كل شهرا وبطلب من ثلثي أعضائه ويتخذ قراراته بأغلبية أصوات الحاضرين في الاجتماع القانوني (50+1) .
اختصاصات المكتب السياسي:
تأسيس وترقية علاقات الحزب وإبرام الاتفاقيات مع القوى السياسية الأخرى محليا وإقليميا ودوليا.
تنوير أجهزة الحزب بالمستجدات والتطورات على الساحة السياسية وتقويم الرؤى وتنفيذ قرارات وتوجيهات المجلس والمؤتمرات وسياسات الحزب المعتمدة ووضع الأفكار المناسبة لمواجهتها .
دعوة مجلس الحزب لعقد اجتماعاته الاستثنائية بالأغلبية العادية .
اختيار واعتماد ممثلي الحزب في المواقع الدستورية والمرشحين للدوائر الانتخابية عن الحزب .
إجازة اللوائح العامة للحزب .
المادة (15) المجلس القيادي: ويتكون من الاتى:
رئيس الحزب.
الأمين العام .
أمين العلاقات الخارجية.
الأمين السياسي .
وثلاثة آخرين من داخل الأمانة العامة . ويعقد اجتماعاته كل (15) يوما ويتخذ قراراته بحضور الرئيس والأمين العام وثلاثة آخرين من بقية أعضائه .
مهام واختصاص المجلس القيادي :
هو السلطة التنفيذية العليا بالحزب وقراراته ملزمة لكل أجهزة الحزب .
الإشراف على المكتب السياسي .
وضع الخطط السياسية العليا للحزب .
إجازة الخطة السنوية والموازنة العامة والحسابات الختامية .
البت في الجزاءات الخيرة المرفوعة من قبل اللجنة الخاصة .
مراقبة ومحاسبة أجهزة ورؤساء الحزب بالولايات.
المادة (16) مهام واختصاصات رئيس الحزب
هو المسئول السياسي والتنفيذي الأول للحزب .
تنوير أجهزة الحزب بالمستجدات والتطورات في الساحة السياسية .
الإشراف على المكتب السياسي للحزب ورئاسة اجتماعاته .
رئاسة مؤتمر الحزب عند انعقاده .
رئاسة المجلس القيادي .
يتخذ الرئيس قراراته بصورة وفاقية مع الأمين العام .
في حالة عدم انتخاب الرئيس بعد نهاية دورته يحتفظ بمقعد داخل المجلس القيادي.
تسمية الأمانات وتعيين أمنائها بالتشاور مع الأمين العام .
له الحق في تعيين ثلاثة أعضاء للمجلس القيادي بالتشاور مع الأمين العام .
يمثل الحزب في المحافل القومية والدولية .
اختيار وتعيين مساعدا له من بين عضوية المكتب السياسي .
المادة (17) الأمانة العامة : هي الجسم التنفيذي لسياسات الحزب وتتكون من الاتى :
 1.  الأمين العام
 2.   الأمانات المتخصصة والمكونة من (20) وهى :
1/  الأمانة السياسية
2/.    أمانة العلاقات الخارجية
3/   الأمانة المالية
4/   أمانة الدعوة والإرشاد
5/   الأمانة الاجتماعية
6 /    أمانة الشباب
 7/    أمانة الطلاب والخريجين
8 /   أمانة المرأة والطفل
 9 /    أمانة العضوية والإحصاء
      10/    أمانة رجال الأعمال
11/   أمانة العمال والحرفيين
      12/   أمانة الإدارة الأهلية
13/    أمانة المزارعين
14 /  الأمانة القانونية
15/   أمانة التدريب والتأهيل
16 /  أمانة شئون الدار
      17/    أمانة المنظمات
      18/   أمانة الاتصال التنظيمي
 19/. أمانة الإعلام والفكر والثقافة
20/ أمانة التنسيق والمتابعة
المادة (18) مهام واختصاصات الأمين العام :
يمثل الأمين العام إلى جانب الرئيس اعلي هيئة سياسية تنفيذية بالحزب ومن مهامه :
 يتوب عن الرئيس في حالة غيابه.
الإشراف على الأمانة العامة ورئاسة اجتماعاتها.
تمثيل الحزب إلى جانب الرئيس.
التنسيق بين الأمانة العامة ونظيراتها في الولايات.
تنفيذ المهام الموكلة إليه من المكتب السياسي أو المجلس القيادي.
في حالة عدم انتخاب الأمين العام بعد نهاية دورته يحتفظ بمقعد قيادي داخل المجلس القيادي.
إعداد الخطة السنوية والموازنة العامة والحسابات الختامية وعرضها على المجلس القيادي لاعتمادها.
تقديم تقارير دورية للمجس القيادي عن سير أداء الأمانة العامة.
اقتراح السياسات والخطط والبرامج ورفعها للمجلس القيادي.
تقديم الرعاية والتأهيل والتدريب للكوادر التنظيمية وعموم أعضاء الحزب وإعدادهم سياسيا وخاصة جيل الشباب والطلاب.
وضع السياسات لاستقطاب عضوية جديدة.
إعداد اللوائح الخاصة بالأمانة العامة وعرضها للمجلس القيادي لإجازتها.
اختيار وتعين مساعدا له من داخل الأمانة العامة.
هو الناطق الرسمي باسم الحزب.

المادة (19)
تشكيل الهياكل التنظيمية للحزب في المستويات الأخرى على نسق الهياكل التنظيمية في المستوى المركزي.


الفصل الخامس
المادة (20)
الهيئة البرلمانية
هي الجهة الوحيدة التي تشرف على أداء المجلس القيادي وتتكون من ر}ساء الحزب بالولايات ور}ساء مجلس الشورى بالولايات وأمناء الأمانات بالولايات وأمناء الأمانات الاتحادية،ورئيس مجلس الشورى المركزي وينتخب رئيس جلساتها حين انعقادها.
مهام  واختصاص الهيئة البرلمانية :
محاسبة وتوجيه المجلس القيادي والمكتب السياسي.
قراراته ملزمة للمجلس القيادي والمكتب السياسي.
ويتخذ قراراته %95 من أعضاء الهيئة.
ويعقد اجتماعاته كل ما دعت الضرورة بذلك بدعوة من ثلث أعضائه.

الفصل السادس
مالية الحزب

المادة (21) المصادر المالية:
تتكون المصادر المالية للحزب من الموارد الآتية :
رسوم تسجيل العضوية.
رسوم بطاقة العضوية.
مساهمات الأعضاء والتبرعات والهبات من الخيرين وفقا لقانون الأحزاب السياسية 2007م.
عائدات الأنشطة في الخدمات والمطبوعات والمنشورات الإعلامية.
أي مصادر شرعية أخرى حيث لا يتعارض ذلك مع القانون.

المادة (22) الموازنة المالية السنوية:
يحتفظ الحزب بحسابات تتم مراجعتها بصورة دورية في جميع أجهزته ويجب أن تتضمن الاتى:
الموازنة السنوية للإيرادات والمصروفات .
سجلات الأموال الثابتة والمتحركة والمملوكة للحزب .
سجلات وحسابات الحزب المالية الاقتصادية
أرصدة الحزب في البنوك التجارية والأوراق المالية الأخرى .
يحتفظ الحزب بالكشوف المذكورة لمدة خمس سنوات على الأقل وتودع نسخة منها لدى مجلس شؤون الأحزاب السياسية .
لا يتم السحب إلا بتوقيعين من الرئيس أو الأمين العام أو الأمين المالي.
لا بتم الصرف إلا لتحقيق الأهداف المعلنة وفقا لبنود الصرف المحددة بالموازنة .

الفصل السابع

المادة (23) أيلولة أموال وممتلكات الحزب في حالة حله اختيارا :
يتم حل حزب الوطن اختيارا:
إذا دعا المؤتمر العام إلى ذلك وتوفرت نسبة أغلبية تفوق ل 85% (خمس وثمانون في المائة) .
أن يتوفر ضمن صفوف  المطالبين بذلك نسبة لا تقل عن 50% خمسون في المائة من المؤسسين
ويترتب على حل الحزب اختيارا أيلولة ممتلكاته إلى:
من تقرر نسبة الأغلبية ال85%  الخمس والثمانون بالمائة رد هذه الممتلكات إليه بالإجماع على أن يكون ضمن هذه الأغلبية نسبة 50% من المؤسسين .

الفصل الثامن

المادة (24) موقف الحزب عندما يكون معارضا:
لا يميل الحزب إطلاقا إلى الاستقواء بالخارج في مواجهة السلطة التي يعارضها.
لا يقر الحزب مبدأ أسلوب الانقضاض على السلطة الشرعية ولا يشارك في ذلك .
يحرم الحزب الرجوع إلى الخارج مهما كان الخارج لرهن الدولة أو إرادة الأمة.
يعتمد الحزب على مبدأ الحوار والحوار فقط في معالجة قضايا ومشاكل الدولة ,
يحتفظ الحزب بحق الدفاع عن نفسه ومكتسباته دون الميل إلى ما يعد خيانة للدولة .
يعتبر إخوة الأرض والتاريخ والمصير المشترك,أمر مقدس لا يهدده الخلاف في الرؤى والمواقف ,لذلك لا يميل الحزب ولا يبادر بالقطيعة بسبب خلاف في الرؤى أو مواقف سياسية, إنما يقدر الخلاف بقدره لكنه لا يصل في نهج الحزب إلى درجة القطيعة أو عداوة شخصية تقود إلى تمزيق الوطن .
إطلاقا لا ينتهج الحزب في خلافه أسلوب الغدر وتصفية الخصوم ذلك لان الحزب لم يكن ليستهين بمحارم الله أبدا من اجل دنيا لا تغنى ولا تسمن من جوع يوم لقاء القاهر فوق عباده القوى المتين.كل هذا والحزب يؤمن أن الشر لا يستطيع أن يفعل ما عجز الخير عن فعله.
الفصل التاسع

المادة (25 )أحكام عامة
النظام الاساسى للحزب هو التشريع الأعلى وكل اللوائح والقرارات تصدرها أجهزة الحزب يجب أن تكون ملائمة ومنسقة مع أحكامه وإلا وقعت باطلة.
أجهزة الحزب بجميع مستوياتها يجب أن تلتزم بقواعد الديمقراطية والشورى والاحترام المتبادل بين أعضائه وقيادته في جميع مناحي العمل الحزبي.
يكون للحزب شخصية اعتباريه وصفية تعاقبية وخاتم عام وله أن يقاضي ويتقاضى باسمه.
يكون للحزب مكاتب خارج السودان لاستقطاب أبناء السودان العاملين بالخارج ضمن مهام الأمانة الخارجية وفق قوانين الأحزاب السياسية.
يجب مراعاة الثقل الجماهيري في نسب التكوينات في كافة أجهزة الحزب بمستوياتها المختلفة.
لا يجوز تعديل أو إلغاء أي بند من بنود النظام الأساسي للحزب إلا للمؤتمر العام بموافقة ثلثي الأعضاء.
هذا النظام الأساسي هو دستور يحكم عمل حزب الوطن في إطار التحويل الديمقراطي في جمهورية السودان ويسري مفعوله بعد إجازته من المؤتمر العام و موافقة مجلس شئون الأحزاب.

"الله أكبر ووحده المستعان"