alwatn party

Click here to edit subtitle

المواطنة هي الاصل التي تنبي عليها كل الحقوق والواجبات

كلمة رئيس حزب الوطن في الموتمر التاسيسي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم هو الذى خلق فسوى والذى قدر فهدى والذى أخرج المرعى والصلاة والسلام على خير خلق الله وأشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين .
يقول الله تبارك وتعالى : (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا)
أما بعد:ـ
السادة و السيدات ضيوف المؤتمر الأعزاء، الإخوة الأخوات أعضاء المؤتمر التأسيسي..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
باسمي وباسم اللجنة التحضيرية يسعدني أن أتوجه إلى ضيوف المؤتمر بالشكر الخالص على حضورهم معنا وتلبيتهم لدعوتنا. كما نحيي عاليا كل القوى والفعاليات التي تفاعلت إيجابيا مع مبادرة تأسيس حزب الوطن. كما يشرفني أيضا أن أتوجه بتحية صادقة إلى الذين انضموا إلى قافلة التأسيس في هذا المؤتمر التأسيسي.
كما نحيي باقي الأحزاب الأخرى والهيئات النقابية والحقوقية والمدنية. تحية لكم جميعا على تشريفكم لنا بالحضور.
أيها الحضور الكريم، ، ضيوف المؤتمر الأعزاء ، المؤتمرون والمؤتمرات
اسمحوا لي بداية أن أتوجه، في هذا الحدث لمن يصنع الحدث دوما، إلى أولئك الشرفاء الذين كافحو في خط الدفاع شهدائنا من الدولة المهدية وحتى اليوم . دفاعا عن كبرياء هذه الأمة وكرامتها وحريتها ونهضتها واستقلالها. فالرحمة والمغفرة لهم بإذن الله والتحية كل التحية للذين يحملون هم أمة أهل السودان فى حدقات العيون ، دفاعا عن ثوابتها ووجودها وحضارتها.
إنه ليوم عظيم خالد من أيام أمتنا السودانية الأبية يوم المؤتمر التأسيسى لحزب الوطن
أيها الإخوة والأخوات : إن حزب الوطن حركة إصلاح وتغيير وطنية خالصة ترمى إلى بناء أمة متسامحة متصالحة متعايشة فى وطن قوى متماسك تنتهج من أجل تحقيق ذلك المنهج الإسلامى القويم الراشد دون إهمال الأعراف والخبرات الإنسانية الصالحة تثبيتاً لدعائم السلام والأمان والسلم الأهلى من أجل سمو ورفعة وعلو همم الدولة فى التعليم والثقافة والصحة والفكر والرياضة والإقتصاد والسياسة والفن .
كما يؤمن الحزب بالدولة المدنية ذات المرجعية الإسلامية والتى تكون المواطنة فيها هى أساس كل الحقوق والواجبات والعدالة الإجتماعية وهذا ما نادت به الديانات السماوية وفى الإسلام مثل قوله تعالى (يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم),كما جاء فى قول النبى صلى الله عليه وسلم (الناس سواسية كأسنان المشط),وقد ساوى الإسلام بين المسلم وغير المسلم وقد جاءت المضامين التى تعبر عن ذلك فى قول رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الذميين والمعاهدين من أهل الكتاب (لهم ما لنا وعليهم ما علينا) صدق النبى الكريم,كما حقق الإسلام المساواة بين الذكر والإنثى فى قوله تعالى (أنى لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض).
وما جاء في الصحيفة التى أملاها النبى فى المدينة تعتبر أول دستور لدولة مدنية فى العالم: جاء في النص الحرفي للصحيفة التالي : "هذا كتاب من محمد رسول الله، بين المؤمنين من قريش وأهل يثرب، ومن تبعهم فلحق بهم، وجاهد معهم، أنهم أمة واحدة من دون الناس". فأوردت الصحيفة كلمة (الأمة) للدلالة على أن جميع قاطني هذه الدولة هم أمة واحدة ضمن دولة واحدة، وما داموا أمة واحدة فهم متساوون في الانتماء لها دون تمييز.
والنص واضح للمكونات الاجتماعية التي شملتها الصحيفة، وهم المهاجرون والأنصار، وهما مجموعتان آمنتا بالرسالة الإسلامية، أي التي تدين بالدين الإسلامي. أما ما جاء في النص: "من تبعهم فلحق بهم، وجاهد معهم"، فالذي اتبعهم ممن ما زال خارجًا عن الإسلام ولم يؤمن به بعد، أما من لحق بهم فهم اليهود.
الدوله المدنيه ذات المرجعيه الاسلاميه هى دوله مدنيه ويعنى ذلك انها ليست دوله عسكريه ليقوم على حكمها العسكر بل تعنى انها دوله يقوم على ادارة شئونها المدنيون – كما يعنى انها ذات مرجعيه اسلاميه – اى انها تتخذ من قواعد الاسلام الثابته واصوله الكليه مصدرا يقوم عليه كل جانب من جوانب الحياه –من ان " الشريعه الاسلاميه هى المصدر الرئيسى للتشريع "
وهذا يعنى ان تقوم حياه الدوله على أسس ركائزها أهداف الحزب كالآتى :ـ
اولا : الجانب السياسى :
1- الامه مصدر السلطات : ويعنى ان الامه هى التى تنشىء السلطات الحاكمه فى الدول وتحدد مهامها وتختار القائمين على ادارة شئونها عن طريق الانتخاب وتعزلهم عند تجاوز مهامهم واختصاصاتهم .
2- مسئوليه الحكام امام الشعب – فالحاكم انما هو بشر يصيب ويخطىء – ومن حق الامه التى اختارته ان تحاسبه .
3- الشورى هى وسيله الحكام لاتخاذ القرارات – فلا يصدر قرارأ من الحاكم الا بعد استشارة اهل الاختصاص – الذين تعينهم الامه .
4- عدم اصطدام السطات الحاكمه بقواعد الشريعه الاسلاميه الثابته واصولها الكليه
5- غير المسلمين جزء لا يتجزا من المجتمع لهم ماللاغلبيه من حقوق وعليهم ما على الاغلبيه من واجبات – والاحسان اليهم فريضه والاعتداء على حق من حقوقهم كبيره .
6- المساواه التامه بين المواطنين فى الحقوق والواجبات .
7- الحريه التامه لكل مواطن بشرط عدم الاصطدام بالقواعد التى يتضمنها الدستور باعتباره النظام العام الذى يحكم سلوك الافراد.
8- شكل نظام الحكم وسلطات الدوله يحدده الشعب عن طريق نوابه – والانتخاب هو وسيله الشعب فى اختيار ممثليه – ولا يقضى فى امر من الشئون العامه دون الرجوع الى الشعب .
ضرورة مراعاة استقلال القضاء استقلالاً تاماً عن السلطة التنفيذية:
من الضروري احترام إرادة الشعب في اختيار هيئات السلطات الثلاث: التشريعية، والقضائية، والتنفيذية
النظام الفيدرالى
نظام الدولة في عصر إقامة الولايات الإسلامية منذ عهد سيدنا "عمر بن خطاب" حتى العهد العثماني كان يشبه في أساسه إلى حد بعيد للحكم الفيدرالي حيث كان يقوم "الخليفة" بتعين "والي" على كل ولاية.. ويتمتع هذا الوالي داخل حدود ولايته بصلاحيات واسعة في الحكم والإدارة.. وهذا هو أساس النظام الفيدرالي ولكن تم تطويره في الغرب بشكل كبير وتزويده بآليات كثيرة مفيده ورشيده.. نسعى لتطبيق النظام الفيدرالى ، حيث يكون هناك والي في كل ولاية ثم فوق كل هؤلاء الولاة حاكم مركزي أعلي ، فسيكون هذا الحكم هو حكم فيدرالي فإذا أضفنا إليه آليات وإجراءات الديموقراطية فإن حكام الولايات لا يتم تعينهم من قبل الخليفة بل من قبل سكان كل ولاية عن طريق التصويت ويكون هناك مجلس حكم وشوري محلي خاص بهذه الولاية ومنتخب من قبل أهل هذه الولاية مهمته هو أن يراقب ويتابع ويحاسب هذا "الوالي - الحاكم" للولاية ! ثم يكون على مستوى الدولة هناك مجلس أمة منتخب من قبل كل سكان الدولة وهناك أيضا ً رئيس منتخب من الشعب مباشرة أو حتى من قبل مجلس الأمة - مجلس الحل والعقد والشورى - مجلس أولي ألأمر - وهكذا سنجد أنفسنا في دولة إسلامية تطبق الفيدرالية والديموقراطية مع محافظتها على هويتها وثقافتها الإسلامية ! فهذه دولة مسلمة بحاكم أعلى للدولة ، وهناك سلطات محلية إقليمية متعددة في كل ولاية داخل الدولة المسلمة وهذا هو أساس الفيدرالية.
• يؤكد الحزب على ضرورة حلحلة كل المشاكل التى منها مشكلة النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور هذا بالرغم من أن كل الإتفاقيات التى أبرمت مع الحركات المسلحة منها إتفاقية أبوجا وبروتوكول جبال النوبة والنيل الأزرق وإتفاقية الشرق ووثيقة الدوحة ، نؤكد على ضرورة إكمال تلك الإتفاقيات وتطويرها حتى تلبى طموح أهالى المنطقة .
• يؤمن الحزب بحرية الصحافة ويرحب بالنقد البناء الذي يرسخ لمبدأ الشفافية في العمل العام لصالح الوطن والمواطن
• أما الجوار الجنوبى فإن أمنه أمن السودان زعزعته مؤثرة على إستقرار السودان ويؤكد الحزب على ضرورة الحل السلمى لكل القضايا العالقة بين البلدين من غير تفريط فى شبر من أرض الوطن.
ثانيا " الجانب الاقتصادى "
1- المال ملك لله والانسان مستخلف فيه ملكا وادارة
2- الزكاه مورد اساسى من موارد الدوله تساهم في الحد من الفقر والعدالة الاجتماعية
3- الملكيه الخاصه مصونه
4- المرافق المهمه لحياه الانسان تدخل فى ملكيه الدوله او تكون ملكا للافراد
يديرونها تحت اشرافها ـ اى وفق القوانين التى تنظم العمل ـ وسيطرتها من اجل توفير الحاجات الاساسيه لحياه الناس ومصالح المجتمع
5- تغلب المنفعه العامه على المنفعه الخاصه عند التضارب
6- العمل حق تكفله الدوله
7- التوزيع العادل للثروة حتى لا تتركز فى يد فئه ضئيله فى المجتمع
8- الاجتهاد المرتبط بالاصول احد وسائل تنميه الاقتصاد
9- الدوله تلتزم بتوفير المناخ الذى يسمح بالتنميه والإستثمار .

السياسة الزراعية: ومن أهم محاورها:
• تشجيع إنتاج السلع الغذائية الإستراتيجية (القمح والأرز والذرة) من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي لأبناء الشعب.
• تحرير التجارة في هذه السلع يكون السياسة المقبولة في حال رواج النشاط الاقتصادي وعندما تكون أسعارها مجزية للمزارعين، لكن في حال ركود السوق وانخفاض الأسعار ينبغي إتباع سياسة تعزيز الأسعار بما يمكِّن المزارعين من الاستمرار في النشاط الاقتصادي الزراعي.
• العمل مِن قِبَل الحكومة على توفير مستلزمات الزراعة من المياه والأسمدة والبذور المحسنة والرعاية الصحية لأهلنا في الريف من الأهمية بمكان لتحقيق أهداف السياسة الزراعية.
• الحفاظ على الرقعة الزراعية وإيقاف التعديات عليها، واستصلاح المزيد من الأراضي وتشجيع الاستثمار في هذا المجال الحيوي.
• توفير وتنمية الموارد المائية اللازمة لري الأراضي المستصلحة، وترشيد استهلاكها باستخدام نظم الري الحديثة.
• ومن جانب آخر العمل على تنمية الثروة الحيوانية والسمكية، وحسن استغلال التقدم التكنولوجي للوصول للاكتفاء الذاتي في هذا المجال.
قانون البنوك والإقراض: من الضروري التوسع في صيغ التمويل الإسلامية المبنية على المشاركة في الأرباح وفي الإنتاج .
قانون محاربة الاحتكار: إن محاربة الاحتكار في كل من توزيع الدخل والتجارة الخارجية من الأهمية بمكان حتى لا يترتب على ذلك استغلال رجال الأعمال لحاجة المواطنين من السلع والخدمات وخصوصا في مجال السلع الإستراتيجية
التكامل الاقتصادي بين الدولة العربية والإسلامية والصديقة اذ يتسم العالم المعاصر بالتكامل الاقتصادي وتكوين الكتل الاقتصادية الضخمة من أجل الاستفادة من وفرات الحجم ووفرات النطاق نتيجة لاتساع السوق
• الإستغلال الأمثل لموارد السودان التى حباها به الله بما يحقق الإكتفاء الذاتى والرفاهية للشعب بإذن الله
ثالثا " النظام الاجتماعى ":
1- المواطنون جمعيا اخوه تقوم حياتهم على الوحده
2- تقوم الحياه الاجتماعيه على التكافوء
3- الدوله جزء من الامه العربيه والاسلاميه
4- التعليم حق للمواطن
5- العمل حق للمواطن
6- مكافحه الفقر والجهل والمرض واجب محتم .
7- الزواج هو الوسيله الشرعيه الوحيدة التى تقوم عليها علاقه الرجل بالمرأه
8- الاسره حجر الزوايه فى بناء المجتمع
9- لايشغل الوظائف العامه الا من تنطبق عليهم شروط شغلها
10- الاخلاق جزء لايتجزا من النظام الاجتماعى
11- تكفل الدوله للعاجز الحياه الكريمه
رابعا " النظام التعليمى " :
1- التعليم حق للمواطن ــ ذكر وانثى ــ تكفله الدوله – وهو اساس لا تقوم الحضارة بدونه
2- لا بد ان تتوفر اختصاصات – فى شتى المعارف ــ التى تلبى كل حاجات الامه
3- استغلال الطاقات الكونيه الظاهرة والباطنه بشكل تام
4- العلم الشرعى لا يغنى عن العلم الدنيوى – كلاهما مكمل للاخر
5- الاجتهاد فريضه وضرورة
6- العلم وسيله للتعمير وليس اداه للتخريب
7- العلم نوعان ـــ فرض عين ــ فرض كفايه
8- التربيه اساس فى بناء الامه – وهى متكامله – ومتوازنه
خامسا : الجانب الصحى :ـ
فى بلد يعيش أكثر سكانه تحت خط الفقرً ، ليس لنا أن نحلم بنهضة تنموية حقيقية دون بشر أصحاء قادرين على العطاء. ومعنى ذلك أنه يتحتم رفع النسبة المخصصة للرعاية الصحية فى الموازنة العامة للدولة وليس خفضها. وينبغى أن يوجه الانفاق العام إلى القنوات التالية على أن يراعى فيه عدالة التوزيع على المناطق الجغرافية المختلفة.
1- تطبيق التأمين الصحي الشامل في جميع الأحوال وعلي جميع المواطنين ورفع كفاءته لدرجات عالية من التجويد .
2- دعم الرعاية الصحية الأولية الأساسية والوقائية خصوصا فى المناطق العشوائية والفقيرة فضلا عن الريف.
3- تطوير المستشفيات العامة ومستشفيات التأمين الصحى وتمويلها.
4- زيادة عدد معاهد التمريض والعمل على إعادة الاعتبار لتلك المهنة فى الثقافة العامة فضلا عن رفع أجور المنتمين للمهنة، بما يضمن لهم حياة كريمة.
5- الاهتمام برفع كفاءة التقنيين وفنيى الأجهزة الطبية وتوجيه جزء من الميزانية لذلك الغرض.
6- تقديم الدعم لشركات الأدوية السودانية وتشجيع البحث العلمى فى مجال الدواء فى السودان. 7- الاهتمام بتطوير أداء قطاع الإسعاف بكافة عناصره وأقسام الطوارئ بالمستشفيات العامة، هذا فضلا عن إصدار تشريع يضع أمام المستشفيات الخاصة بديلين للاختيار بينهما إما علاج حالات الطوارئ التى ترد إليها بغض النظر عن قدرة المريض على دفع التكلفة، وبين دفع ضريبة يحدد القانون نسبتها عن كل حالة ترفض المستشفى استقباله .
سادسا " الجانب العسكرى ":
1- الجيش ضروة يقتضيها بقاء الدوله – وبقاؤة عصريا فى العده والرجال امر حتمى.
2- وظيفه الجيش رد الاعتداء على كل حق من حقوق الدوله حينما لا يجدى غيره .
3- أداء الجيش والقوات النظامية الأخرى مهامها القتالية وفقاً للتعاليم الإسلامية والقانون الإنسانى الدولى .

سادبعا " الجانب الاخلاقى "
1- الاخلاق ضرورة لصيانه المجتمع – وهى مفصله وشامله ولازمه فى الغايه والوسيله – وشرط لتولى الوظائف العامه والبقاء فيها
2- الحياء – التعاون—والحلم والاناه – والرفق والبعد عن المراء والجدل والامانه – والعفه – والصدق والقوه—والتراحم اخلاق اساسيه—والحسد—والتباغض – والظلم – واستحلال الدم والمال والعرض – والكذب والخيانه والرياء والشح ونقد العهد مهلكات
3- يحرص المجتمع على الاخلاق كما يحرص على الطعام والشراب
4- القدوات الطيبه محل احترام المجتمع وتقديره.
5- ترويض النفس على الفضيله ونبذ الاخلاق الرديئه – وبلوغ درجه القدوه فريضه

الوسائل:ـ
* يستخدم الحزب كافة الوسائل الدستورية لتحقيق أهدافه .
* إقامة العلاقات مع التنظيمات السياسية والإجتماعية والنقابية والمهنية والشعبية لتحقيق أهداف الحزب.
خاتمة
رغم استمرار كل الإشارات السياسية السلبية وبرغم الانتكاسات التي تتعرض لها بعض المكتسبات لإنسان السودان بين الفينة والأخرى، نقول إن سوداناً أفضل ممكن وأن هذه الأمة السودانية تستحق سوداناً أفضل .. وإنها لقادرة على ذلك بشرط أن تصح النوايا. فما أحوجنا اليوم إلى إعادة الاعتبار إلى قيمة الصدق .. (وقل رب أدخلني مدخل صدق وأخرجني مخرج صدق واجعل لي من لدنك سلطانا نصيرا). المدخل صدق والمخرج لن يكون إلا صدقا .. هذه هي القيمة السياسية الأساسية التي نسعى لترسيخها.
(ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون)
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
Ana Sodane
Sm3na.com - Hassan Khalifa Attbrawi
0:00/4:48